Français | English | عربي
انتم هنا : استقبال » إنجازات وآفاق » السياحة في أرقام » إحصائيات 2009

السياحة في أرقام

في ظل الأزمة الإقتصادية العالمية وانتشار فيروس (AH1N1)  تواصلت بوادر تراجع القطاع السياحي خلال التسعة أشهر الأولى من سنة 2009 حيث سجل عدد السياح في العالم خلال الثلاثي الأول والثاني والثالث من سنة 2009 تراجعا على التوالي بـ10 %،7%، و2%. ثم بدأ القطاع السياحي يستعيد حيويته خلال الثلاثي الأخير من السنة حيث سجل عدد السياح في العالم نموا بـ2%. هذا وقد كانت النتائج الإجمالية للسنة أفضل من المتوقع إذ تراجع عدد السياح في العالم بنسبة 4% سنة 2009.

ومقارنة ببعض الوجهات السياحية المنافسة التي سجلت تراجعا يتراوح بين 20 و30 % على مستوى حجم المداخيل، فإن بلادنا حققت سنة 2009 نتائج إيجابية نسبيا على مستوى المداخيل (+2,1 %) والمداخيل حسب الليلة (+11,2 %) -وهو ما يؤكد تحسن مردودية القطاع – وذلك بالرغم من التراجع المسجل على مستوى الليالي المقضّاة (- 8,2 %) وعدد الأجانب عبر الحدود (-2,1%).

ومن جهة أخرى، سجلت طاقة الإيواء المتوفرة إلى موفى سنة 2009 زيادة طفيفة بـ0,6% لتبلغ 239.890 سرير مقابل 238.495 سرير سنة 2008. كما تطور حجم الإستثمار في القطاع السياحي ليبلغ 309,3 مليون دينار خلال سنة 2009 مقابل 253,6 مليون دينار خلال سنة 2008 أي بنسبة زيادة هامة تقدر بـ 22%.

تحميل تقرير "السياحة في أرقام لسنة 2009".